السبت, 01 تموز/يوليو 2017 06:53

أستاذنا العزيز .. والقرارات الرئاسية

د، عادل باحميد
 
 
 
 
 
 
 
 
أستاذنا العزيز .. القرارات مهما كانت ستختلف حولها الآراء وهذه طبيعة كل البلدان التي فيها هوامش حرية اتسعت او ضاقت .. والوطن عموماً وحضرموت بشكلٍ خاص بحاجة ماسة إلى لحظة عقل وحكمة بعيداً عن خطابات الشوارع والنزوات والعنتريات التي تضيع علينا دائما امكانية الاستفادة من اللحظات التاريخية وتجعلنا ندور في ذات المربع من التيه وضياع البوصلة . 
د، سعيد الجريري
 
 
 
 
 
 
 
ما دام علي محسن وبن دغر (وهادي أيضا) هم من يديرون اللحظة ، وفق المعطى القانوني ، فلا يضحكن عليكم ( مستوزر ) أو ( مستحفظ ) ، ويفصل لكم من سماء التنمية والغد المشرق قمصانا مهلهلة ، فهذا الثلاثي خريج مدرسة عفاش ولا يدير شيئا إلا بعقلية عفاشية وإن اختلفت المسميات .
 
الجمعة, 30 حزيران/يونيو 2017 09:37

وأخيرا : تعدّلت شوكة الميزان في حضرموت !!

احمد محفوظ بن زيدان
 
 
 
 
 
 
 
منذُ اللحظات الأولى ، لصدور القرارات الجمهورية الليلة ، بشأن تعيين و تغيير ثلاثة محافظين:لحضرموت وشبوة وسقطرى .. نشب جدال واسع حولها وبالذات محافظة حضرموت وقيادة المنطقة العسكرية الثانية ومصير قوات النخبة ..؟؟؟ - ومايزال متواصلا- في شبكات التواصل الإجتماعي ومجتمعها المحلي بتلك المحافظات  .
 
الخميس, 29 حزيران/يونيو 2017 10:24

النخبة هي النخبة يا إخوان

يحيى بامحفوظ
 
 
 
 
في المؤتمر الصحفي الأخير الذي عقده قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن / فرج سالمين البحسني والذي كان لي شرف حضوره قال القائد:
 
 
 
ان قوات الأمن والجيش التي تم تأسيسها في المكلا عقب طرد تنظيم القاعدة ألتزمت بالمعايير الإنسانية والحقوقية , وأكد بأن التقارير التي صدرت مؤخرا وزعمت وجود سجون سرية هي تقارير ملفقة ولا تستند إلى أي حقائق على الأرض , وقال: نحن نحتفظ بعناصر إرهابية مطلوبة امنيا على المستوى الإقليمي والدولي في سجون محصنة وتحرسها قوة كبيرة ، وهو ما لا يدع مجال للحديث عن انتهاكات النخبة , وقدم اللواء البحسني الكثير من البراهين التي تدحض محاولات إلصاق صفة المليشيات بقوات النخبة الحضرمية , مسترشدا بإشادة دول العالم بدور النخبة في محاربتها للإرهاب. وقال أين ما وجدت المليشيات , وجد التناحر , ذلك جزء بسيط مما قاله اللواء البحسني , وعطفا على ما تقدم نقول:
 
 
 
أكثر من عشرين سنة انصرمت كنا فيها قابعون تحت وطأة المعاناة ونزيف الجرح الدامي في جسد أرضنا , عشرون سنة انصرمت ونحن نصارع تردي وتهالك الوضع , عشرون سنة انصرمت ومعاناتنا في ازدياد متواتر , لقد عشنا سنوات على وضع نخر فيه الفساد وتأصلت فيه ثقافة النهب والابتزاز والجبايات الغير مشروعة , عشنا وضع كادت ان تتمكن منا ثقافة ذلك الزمن الرديء , وحين أتيحت لنا الفرصة للدفاع عن أرضنا وعرضنا, لم نتلكأ في التقاط تلك اللحظة الفارقة, وبالنتيجة كان لنا ما أردنا, بفضل الله تعالى وعلى أيدي أبطالنا وبدعم أشقائنا تغير حالنا, فوضعنا اليوم غير الأمس, وقيادتنا أيضا غير.
الإثنين, 26 حزيران/يونيو 2017 11:11

الجمرة

محمد عبد القادرالعيدروس

        
 
 
مسلسل الجمرة الجميل في اخراجه وتصويره والابداعي في تقديمه ، وجمال المكان وطبيعته ، و المطلوب دائما في مسلسلاتنا هو جمال المكان الذى تتم فيه احداث المسلسل ، ( ووادى الذهب ) الذى صور فيه  المسلسل .
 
 
 
 ولأول مره تحظى حضرموت بمثل هذا المسلسل المعبرعن حياة قبائل ، و رجولة ، وعنفوان ، وشهامة وصدق يسير ، مقتبس من التراث الحضرمي الذى افتقدناه في كثير من مسلسلات عبثيه كنا نشاهدها دون استساغه لمواضيعها وأحداثها والتسويق التشويهي الذى اراده هؤلاء لتراثنا وتاريخنا وحضارتنا ولغتنا العربيه الأصيلة .
 
 
 
فغابت عن الجيل الجديد الذي يتحدث بلغه لاتمس لا من قريب  ولأمن بعيد لا صولنا العربيه التي تلوثت بلهجات السواحل الأفريقية والهنديه ، وكان المسرح في عهد السلطنة يهتم وجل همه نقل تراث وموروث شعبي واجتماعي حقيقي وتعليم الجيل الشاب لغة الدين والامم السابقه ممن يحرصون على صيانة التحدث وكتابة المقال بلغه واضحة المعالم ، والتعريف الحقيقي للاشياء ولايشوبها اللغو المراد تعميمه عنوة لغرض في نفس يعقوب , ومعالجة الكثير من الاشكالات المجتمعيه , ولاندري لماذا تغيرت كل المفاهيم في بلدنا للأسف الشديد ! فلأتعرف ماذا يقول صاحبك الا برقصه فنيه تعمل بيديه بعد ان ينطق بتلك اللهجة السواحلية , ولاينقل تراثنا الحقيقي ولانرى الا الطبول والرقصات الافريقيه  ، وكأ ن حضرموت لايوجد بها شي من التراث الجميل الدى اقتبس منه  الكثير في الحان الفنان الكبير بلفقيه .
الجمعة, 23 حزيران/يونيو 2017 16:17

ما ينتظره اليمنيون من الشرعية

مأرب الورد
 
 
 
 
 
 
 
لا يعاني اليمنيون من كارثة الانقلاب فقط، وإنما من سوء إدارة السلطة الشرعية لمناطق سيطرتها، وفشلها في الوفاء بالتزاماتها تجاه مواطنيها على بساطتها، وهي تتعلق بتأمين صرف رواتب الموظفين بانتظام، وتوفير الخدمات الأساسية كالماء والكهرباء والصحة.
 
 
 
وإذا كان معروفاً للجميع حجم الكارثة والمأساة التي خلفها الانقلاب ، وهي الحرب وتداعياتها الكثيرة ، فإن السلطة الشرعية ظلت طوال ثلاث سنوات دون مستوى المسؤولية المناطة بها والمرحلة برمتها .
 
 
 
والحديث عن الشرعية يشمل الرئيس والحكومة على حد سواء ، فالرئيس لم يغير أسلوب إدارته للبلاد تماشياً مع ظروف الحرب ، وكانت سمة العشوائية والتردد والاختيار غير المناسب في التعيينات هي الطاغية ، فضلاً عن غياب التخطيط الاستراتيجي في الرؤية، رغم وجود هيئة استشارية لكنها أقرب للشكلية.
الجمعة, 23 حزيران/يونيو 2017 15:18

نريد دولة مؤسسات لامليشيات حشد!

عوض كشميم

 
 
 
تنتصر المليشيات  حينما تحاكم مجرميها خارج  قانون الدولة ، ونكرس القبيلة  حينما نحاكم القبليين بقانون وعرف وشرع   القبيلة .
 
الخميس, 22 حزيران/يونيو 2017 15:17

لاحياة لمن تنادى

عبدالقادرالعيدروس
 
 
 
 
 
 
 
 
 
لاحياة لمن تنادى ، اللي مايستحي يفعل مايشتهي ، الحكومة بقيادة هادى تدين احداث  لندن وتحرص على ادانة الارهاب بأمريكا وبريطانيا والدول الاخرى ولاتستطيع او تجسر ان تدين الارهاب في بلادها حيث يقتل الكثير من المواطنين الابرياء من نساء واطفال ومسنين وتهديم بيوتهم على رؤوسهم ، ولاتستطيع ان ترسل حتى علامة استفهام .
 
جمعان دويل بن سعيد
 
 
 
 
 
 
 
دعوة من القلب ومن رحم المعاناة الى اصحاب القلوب الرحيمة والايادي البيضاء والميسورين والتجار في هذه الليالي المباركة من خواتيم هذا الشهر الفضيل بأن لهم اخوة يتألمون لا يعرفون النوم لساعات طويلة بما ابتلاهم الله من مرض السرطان من  اطفال وشباب وفتيات وآباء وأمهات وندعو الله لهم بالشفاء العاجل برحمته ارحم الراحمين .
الثلاثاء, 20 حزيران/يونيو 2017 14:59

أفراح العيد .. وذكريات الطفولة

أحمد باحمادي

 
 
 
 
 
 
 
في زمن الطفولة .. دهشتي كانت كبيرة حينما أسمع أصوات التكبير للعيد .. " غداً عيد " .. " غداً عيد " .. سمعت الصغار يتنادون بينهم فرحين ، أخذت أجري معهم مهللين بقرب قدوم يوم العيد السعيد .. يومٌ نستعيد فيه أفراحنا المفقودة ، ونلملم السعادة التي شردت من بين أيدينا في جميع العام.
 
 
 
 
 لا أدري ما شأن الكبار وإحساساتهم ، هل هم مثلنا نحن الأطفال أم لهم تفكير آخر ؟! ، لا شك أن لهم تفكير مختلف ! .. ، فقد رأيت مسحة من حزن طافت على أفق جبهة أبي التي خطّ عليها الزمن أخاديد بمعول أيامه ، ورأيت دمعة صغيرة حرص على إخفائها ، تألقت ببريقها على عينيه الحانيتين الرقيقتين ، ربما تذكر جدي أو جدتي اللذين ماتا قبل سنوات ، أو تُراه تذكر فَقْد حبيب أو صديق ، أو ربما كان جيبه يهتزّ خالياً ولا يدري ما يفعل تجاه تكاليف العيد ومتطلباته الكثيرة .
 
 
 
 لا أعلم بالضبط لماذا كان حزيناً هكذا ؟ ، لكنني كنت أشعر بالرغم من أنني طفل صغير أن الأمر يختلف عنّا نحن الصغار ، حينما أكبر لن أفعل مثلهم .. سأكون كبقية الصغار لا همّ لهم سوى نشر الفرح والحبور في كل مكان .
الصفحة 6 من 49

تابعنا في:

المزيد من المقالات

تاريخكم عار ... يا انقلابيين

تاريخكم عار ... يا انقلابيين

09 تشرين1 2017

محمد سالم بارمادة ...

مدرسة “الحو”

مدرسة “الحو”

02 تشرين1 2017

صلاح مبارك ...

مطهر تقي ... قف عند حدك

مطهر تقي ... قف عند حدك

02 تشرين1 2017

محمد سالم بارماده ...

بين الزيارتين !

بين الزيارتين !

17 أيلول 2017

صلاح بوعابس ...

أن يحصل هذا في حضرموت .!

أن يحصل هذا في حضرموت .!

17 أيلول 2017

نبيهة صالح ...

يتكلمون كذبا وهم الفاسدون

يتكلمون كذبا وهم الفاسدون

15 أيلول 2017

عبدالعزيزبن مرضاح ...

جمال عامر ... للارتزاق والعمالة عنوان

جمال عامر ... للارتزاق والعمالة عنوان

13 أيلول 2017

محمد سالم بارماده ...

القمري في مدينتي يبتسم

القمري في مدينتي يبتسم

13 أيلول 2017

جمعان دويل ...

هادي اليمن

هادي اليمن

10 أيلول 2017

محمد سالم بارماده ...

المكلا   -  مدينه للسياكل

المكلا - مدينه للسياكل

09 أيلول 2017

عبدالقادرمحمدالعيدروس ...

Template Settings

Color

For each color, the params below will give default values
Green red Oranges blue crimson

Body

Background Color
Text Color

Header

Background Color
Background Image

Spotlight4

Background Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction