الأحد, 23 نيسان/أبريل 2017 12:38

خيارات صعبه للتحالف العربي

عبدالله راجح اليهري
 
 
 
 
 
 
 
 
إن لم تستطع قول الحقيقة ، فلا تحجب أشعة الشمس ، ولا تصفق للباطل ، فروع المداعبة في الدعابة السياسية أمر ضروري ، و لكن القضايا الرئيسية في المنطقة ظلت من دون حل سياسي بسبب اختلاف السياسة الخارجية لدول مجلس التعاون الخليجي .
 
 
 
إن تفاقم المشكلات الداخلية لتلك الدول انعكس على السياسة الخارجية ، في الواقع لم نفقد الامل في دول الجوار وخاصة في وضع تسوية للقضية اليمنية والقضية الجنوبية خاصة ، في حين لازالت القضية الحقيقية وهي في مهدها وحتى الآن تظل قضية مجهولة عمدا ، رغم دخول أبناء الجنوب في الحرب جنبا إلى جنب مع قوات التحالف العربي ، ورغم اعتراض التحالف ودمعهم للرئيس اليمني السابق وابرز من عارض الثورة الجنوبية أنظمة تلك الدول المجاورة ، وربطت بعلاقات قوية بالنظام السابق وهي من دعمته عسكريا واقتصاديا واستخباراتيا ، وتجاهلوا مطالب شعب الجنوب الحقوقية قبل ان تتحول لمطالب سياسية .
 
الجمعة, 21 نيسان/أبريل 2017 21:06

حماة حضرموت

المكلاالآن/ محمد محفوظ بن سميدع
 
عام مضى منذ دخول قوات النخبة الحضرمية مدينة المكلا بعد طردها عناصر تنظيم القاعدة بعد ان سيطرت على المدينة لمدة عام كامل وساحل حضرموت .
 
لقد سطرت قوات النخبة الحضرمية اروع الملاحم  البطولية العسكرية ، واستطاعت خلال ساعات اخراج  العناصر القاعدية باقل الخسائر وسجلت تفوقا كبيرا اشاد به المراقبون داخليا وخارجيا كون معارك المدن من اصعب المعارك العسكرية ، وحافظوا على حياة واملاك السكان .. وان هؤلاء الرجال الذين خرجوا من جبال وصحاري حضرموت وتلقوا تدريبات خاصة داخل حضرموت .. ، وبأشراف قيادات عسكرية حضرمية متمرسة ومحترفة اثبتوا للعالم اجمع ان الحضرمي متى ما اعطيت له الفرصة  يستطيع ان يبدع وماكنت لتلك القوة تحقيق النصر في المكلا وساحل حضرموت وبسط سيطرتها عليه لولا الدعم الكبير الذي قدمته دول التحالف العربي  بقيادة المملكة العربية السعودية بقيادة سلمان الحزم والعزم ووجود القيادة العسكرية الحضرمية  التي تمتلك الخبرة  والتجربة بقيادة اللواء فرج سالمين البحسني  وزملائه الضباط الحضارم الذين ادوا المهمة بشرف وامانة وبدلوا الجهد الجهيد في ميادين التدريب والتأهيل ووضع الخطط  العسكرية التي حسمت المعركة وحققت النصر الكبير واعادوا امجاد ابائهم واجدادهم في العسكرية الحضرمية ، والمتمثلة في جيش البادية الحضرمي الذي تعرض تاريخهم للتهميش طوال نصف قرن من الزمان واعادوا الامل لهده الامة الحضرمية  في استعادة امجادها .
د، عادل باحميد
 
 
 
 
 
 
 
من قامروا وغامروا على مدى عقودٍ من الزمن .. وساقوا (حضرموت) جنوباً وشمالاً دون إرادتها .. اليوم بعد أن استنفذوا كلّ ما لديهم في مربعهم الجنوبي الذي لطالما لعبوا فيه وزايدوا به .. الذين لطالما هاجموا كلّ من يرفع اسم (حضرموت) أو يطالب بحقوقها وامتلاكها لقرارها منذ سنين .. باعتبارها على حسب اعتقادهم تابعةً لمركزهم (المقدّس) وجزءاً اصيلاً منه .
 
 
 
هم من يدّعون اليوم أنهم (لوحدهم) من يحقّ له تمثيل حضرموت والحضارم !!! وأنهم (لوحدهم) من سيقرر مصيرها .. وما اشبه الليلة ببارحة (لا صوت يعلو) !! ، لقد بذلوا أنفسُهم الجهدَ والوقتَ في مربع الجنوب لسنواتٍ وسنوات .. نظّروا وأرعدوا وأزبدوا .. وباعوا الوهمَ وشحنوا المجتمعَ بكراهيةٍ سوداء .. وساقوا خلفهم المليونيّة خلف المليونيّة .. وزايدوا على دماء الشهداء الغالية وتضحيات الأبطال في ساحات الجنوب .. ليتقاسمَ بعدها قادتهم المناصب والكراسي ، بل ويُقسموا اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهوريّة (اليمنيّة) !! أن يحافظوا على (وحدة اليمن) وسلامة أراضيه !! .
 
 
 
هم أنفسهم من أخّروا كثيراً من محطات الانعتاق الحضرمي والانطلاق نحو الأفضل .. فقط لأنهم ارتضوا أن يكونوا أتباعاً لا قادة .. وعبيداً لا سادة .. أسألهم أين تنظيراتكم الجنوبية ؟ واين مؤتمراتكم الجنوبية الجامعة ؟ ولجانكم التحضيرية ؟ ومجالسكم الموحّدة ؟ وقيادتكم الواحدة ؟ أين قياداتكم التاريخية والجغرافية والكيميائية ؟ اين هي الدول التي تقف مع مشروعكم وتعلن انها معكم ؟! بعد كل هذا الوهم الذي بعتموه للشعب الجنوبي الكريم فالجميع إقليميّاً ودوليّاً يتحدّث اليوم عن يمنٍ واحدٍ موحّد .. فأين ما حققتموه للجنوب؟! .
 
الأربعاء, 19 نيسان/أبريل 2017 20:43

نحن من نصنع العبودية

عبد العزيز بن مرضاح
 
 
يتبرعون للشعب من مال الشعب ، كانو فقراء واصبحوا أصحاب رؤوس أموال من أموال الشعب المغلوب على أمره  .
 
 
يعتبر الاستبداد بمختلف صوره وكافة أشكاله وأنواعه وشعاراته القضية الأساسية والسبب المباشر في تخلف الأمة عبر عصور التخلف والانحطاط التي مرت بها من خلال رحلة تاريخها الممتدة عبر سنوات من الزمن  ، وجاء الإسلام لإخراج الناس من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد وخالقهم وإنقاذهم من ربقة الظلم ، ومن الجور إلى رحاب العدل والمساواة  ، وهو ما كان سببًا في انتشار الإسلام سريعًا في كافة ربوع الأرض من مشارقها حتى مغاربها في وقت قياسي من الزمن ، وأخذ  نفوذ يتمدد في أوائل بواكير ميلاد العصر الإسلامي الأول .
 
 
 
وسر هذا النجاح يكمن في تطبيق المفاهيم والقيم الإسلامية النبيلة المتمثلة في مفهوم منظومة العدالة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية مع تطبيق المبدأ الجديد الفريد الذي تفردت به هذه الأمة ، وهو تطبيق مبدأ الشورى في النظام السياسي الذي على أساسه قامت نظرية الحكم في الدولة الإسلامية بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم وتولي الخلفاء الراشدين من بعده  ، حيث وفر هذا النظام الجديد لكل أفراد الدولة من المسلمين بجميع أجناسهم وألوانهم ولغاتهم وأمصارهم " أقطارهم " أن يتمتعوا بحقوقهم العامة لا فارق بين حاكم ومحكوم في جميع الحقوق والواجبات والأحكام  .
 
الأربعاء, 19 نيسان/أبريل 2017 14:56

مؤتمر حضرموت الجامع ومعايير الاختيار

طه بافضل

 

 

 

 

أدهشتني قائمة اللجنة الإعلامية التابعة للهيئة التحضيرية لمؤتمر حضرموت الجامع ، حيث اتضح أن اختيارها تم عن طريق الصحبة والمحاباة وليس بـمعايير إعلامية واقعية ، أو استقراء تام لمناطق حضرموت وما تتضمنه من شخصيات وأسماء صحفية إعلامية ، علما أن الواقع الإعلامي الحضرمي مرَّ ويمرُّ بأسوأ حالاته ، ونحن مع الترقب لتباشير فجر جديد بدأت ملامحه تبزغ بوجود  ثلة شبابية إعلامية واعدة نأمل منها الكثير لريادة حضرمية  .

 

 

حاولت التقليل من الملاحظات والانتقادات الموجهة للمؤتمر، كنت أعتبر أن هذه الأمور طبيعية في الجهد البشري الذي يعتريه النقص والضعف والجهل، إلا أن تكرار مثل هكذا إخلالات من قبل القائمين على المؤتمر في التعاطي مع الرأي العام الذي تساءل كثيرا عن معايير الاختيار، حتى وصل الأمر إلى الجانب الإعلامي الذي أزاوله يومياً وأعرف الكثير مما يعتمل فيه على مستوى حضرموت استثارني هذا الوضع ووجدت نفسي مضطرا للولوج في معطياته قاصدا الإيضاح والتنبيه وليس نابعا عن عدم اختياري كما يظن البعض فهذا الأمر تكليف وليس تشريف.

 

 

البداية كانت خطأ واستمر الخطأ ولم يغير وبنيت عليه خطوات وأعمال ، وما بني على خطأ لا ينتظر منه أن يحقق تطلعات وآمال وأحلام جماهير الناس التوّاقة للحرية والساعية لبناء نهضة وتنمية  ورخاء مستقبلها.

 

الأحد, 16 نيسان/أبريل 2017 12:20

قصاصات وأقاصيص ( 10 )

أحمد باحمادي
 
 
 
 
 
 
( 1 )
 
 
 
فاجأهُ الإلهامُ كما يفجأ الوحش الفريسة الغافلة .. على عَجَل شغّل حاسوبه ..  واستلّ لوحة مفاتيحه اللامعة .. تراكضت أنامله سريعاً .. كان يخاف أن تنْفَـلِتَ منه الأفكار ولا تعود .. كانت الأفكار تأتيه في المنام ، وعند الصحو ، وفي الحمّام ، حتى أثناء الصلاة ! أخيراً تنفّس الصعدَاء ..  بسط أفكاره على صفحة بيضاء وقيدها بسلاسل الأسطر .. فلما انتهى .. دبّجها وأضفى عليها لمساته الأخيرة .. نظر بارتياح عندما رأى الحركة في سكون الكلمات ..  نسي في غمرة انشغاله أن يحفظ عمله الثمين ! فجأةً انطفأت الكهرباء .. واختفى ذلك النور  .
 
 
( 2 )
 
 
ضاق ذرعاً بسجنه الكئيب .. أراد الهرب وليكن ما يكون .. خطط لهربه بكل دقّ وإتقان .. سيفعل المستحيل للخروج من الأسر والنجاة من صنوف العذاب والألم .. في اليوم التالي سمع حفراً ودقاً على أرضية حمّام في السجن ! أخبروه أن ثمة هروباً جماعياً يُنسّق لقيادات كبيرة متّهمة بالإرهاب .. بأوامر عليا !! رأى الفرصة سانحة ، فقيادة السجن لا تعير الأمر أدنى اهتمام ! وفي سجنه الذي تصفر فيه الريح .. كان المساء قد حلّ حينما تحرر من ماضيه ورحل هارباً .
الجمعة, 14 نيسان/أبريل 2017 21:45

محافظة حضرموت نهج اداري على طريقة عفاش

صالح الباشا

 
 
 
 
 
 
 
 
لاأشك في أن المحافظ بن بريك يسعى لخير حضرموت وأهلها ، ولكنه يسير في الطريق الخطأ ، فهو يركز كل السلطات في يده ويتبع نهج عفاش في إدارة شؤون المحافظة ، فيعين هذا ويصرف مساعدة لذاك .
الثلاثاء, 11 نيسان/أبريل 2017 01:26

لا تشيطنوا العالم ضدنا ياحضارم

عوض كشميم

 
 
 
 
 
هل سمعتوا يوما إن المؤتمر الجامع ذكر في  مقرراته  المرجعيات  الثلاث ؟
 
 
 او مخرجات مؤتمر الحوار الوطني ؟
 
 
أذن من  مستفيد من شيطنة  الاخر ضد حضرموت ؟
الإثنين, 10 نيسان/أبريل 2017 11:44

مؤتمر تدوير النفايات وبائعي الذات

عبد العزيز بن مرضاح
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 السياسيون فى حضرموت أسماء بدون أفعال ولأ عقول تفكر تفكيرهم الوحيد وهمهم الاوحد ماهو الموقع الذى سوف يشغلونه ! وكم فايدة سوف تجني من ذلك الموقع ! .
 
الإثنين, 10 نيسان/أبريل 2017 01:46

وعندما تفتقد المصالح

سعود الشنيني
 
 
 
 
 
قال الله جل في علاه في كتابه العزيزعن المظلوم  ( وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين)
 
 
 
هذا الحديث القدسي ينطبق على شعب حضرموت الذي ظلمه طواغيت هذا العصر لعقود مضت بسط السابقون واللاحقون على أرضه ومستحقاته العسكرية والأمنية وإيراداته بكل مسمياتها ونهب ثرواته السمكية والنفطية والمعدنية والأثرية والثقافية والعلمية والعقارية ، ومنعهم عنه المشاريع الخدمية والتنموية والوظيفية والمنح الدراسية والعلاجية وإلى آخر كل مستحقاته المغتصبة .
 
 
 
 
لم يفطن هؤلاء الطغاة أن رب العباد قادر على أيقاف طغيانهم وكل ما ادخروه من أموال وما بنوه مما نهبوه من ممالك وصروح وقلاع وشركات وأستثمارات هائلة في الخارج وما بنوه من قوات عسكرية وأجهزة أمنية وميليشيات وتنظيمات إرهابية تأتمر بأمرهم تهاجم وتتقطع وتفجر وتقتل وتفسد وتنهب وترعى عمليات تهريب الحشيس والمخدرات والممنوعات بأمرهم وتحمي أستمرارية نهبهم ، وتنفذ كل مكرهم على أرض حضرموت .
 
الصفحة 10 من 49

تابعنا في:

المزيد من المقالات

تاريخكم عار ... يا انقلابيين

تاريخكم عار ... يا انقلابيين

09 تشرين1 2017

محمد سالم بارمادة ...

مدرسة “الحو”

مدرسة “الحو”

02 تشرين1 2017

صلاح مبارك ...

مطهر تقي ... قف عند حدك

مطهر تقي ... قف عند حدك

02 تشرين1 2017

محمد سالم بارماده ...

بين الزيارتين !

بين الزيارتين !

17 أيلول 2017

صلاح بوعابس ...

أن يحصل هذا في حضرموت .!

أن يحصل هذا في حضرموت .!

17 أيلول 2017

نبيهة صالح ...

يتكلمون كذبا وهم الفاسدون

يتكلمون كذبا وهم الفاسدون

15 أيلول 2017

عبدالعزيزبن مرضاح ...

جمال عامر ... للارتزاق والعمالة عنوان

جمال عامر ... للارتزاق والعمالة عنوان

13 أيلول 2017

محمد سالم بارماده ...

القمري في مدينتي يبتسم

القمري في مدينتي يبتسم

13 أيلول 2017

جمعان دويل ...

هادي اليمن

هادي اليمن

10 أيلول 2017

محمد سالم بارماده ...

المكلا   -  مدينه للسياكل

المكلا - مدينه للسياكل

09 أيلول 2017

عبدالقادرمحمدالعيدروس ...

Template Settings

Color

For each color, the params below will give default values
Green red Oranges blue crimson

Body

Background Color
Text Color

Header

Background Color
Background Image

Spotlight4

Background Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction