الإثنين, 06 آذار/مارس 2017 22:59

نحن هنا أين أنتم

قيم الموضوع
(0 أصوات)
هاني سالم مسهوَّر
 
 
 
 
 
 
 
 
 
الزميل محمد العرب في صعدة، في معقل الحوثيين، هذه حقيقة بالصوت والصورة، هذا هو المشهد كاملاً مُتجرداً، ما يقدمه الزميل محمد العرب يفوق ما تصنعه عشرات الساعات من التقارير الإخبارية، عن الآلاف من الكلمات التي تصنع مقالات تهدف إلى وضع المتابع في قلب الحقيقة، في صعدة ومع لواء البطل المحضار الذين تجاوز مع رفاقه أبطال حضرموت والضالع وأبين وشبوة وعدن البُقع وتوغلوا مسافة 60 كيلومتراً في عمق صعدة وصولاً إلى كِتاف ويبعدون عن مران معقل الحوثيين 25 كيلومتراً .
 
كنت في نقاش مع أحد الإخوة العسكريين المتقاعدين قبل أسابيع، وكان يحدثني باستفاضة عن إستراتيجية توغل المقاومة الجنوبية في صعدة، وأن هذا سيدفع الحوثيين للتراجع دفاعاً عن معقلهم وقيادتهم الروحية مما سيضع حداً لتجاوز الحوثيين على الحدود السعودية، وسيخفف ذلك على حرس الحدود السعودي الذي يتوجب عليه تمشيط الشريط الحدودي من حقول الألغام التي زرعها الحوثيون على مدار سنتين، وبرغم اتفاقي حول هذه القراءة العسكرية غير أني مؤمن بما هو أكثر من ذلك، فالأبطال في المقاومة لن يتوقفوا حتى يقتلعوا رأس عبدالملك الحوثي ويرفعوا علمهم على جبال مرّان، فهذه الحرب يجب أن تقتلع هذا الرأس الفاسد من جذوره.
 
 
 
نشعر اليوم أكثر من أي وقت مضى بأن المقاومة الجنوبية تستحق أن تحصل على تكريم يليق بما أنجزته ، فهذه المقاومة هي التي دافعت عن عدن في 19 مارس 2015م قبل أسبوع من بدء عملية «عاصفة الحزم» ، وهي التي أعلنت منذ اللحظة الأولى تأييدها لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - فكانت السيف البتار بيده فقُطع دابر إيران، وأسهمت المقاومة في عملية السهم الذهبي لتحرير عاصمة الجنوب عدن (يوليو 2015م) ، ثم أنها أسهمت في تشكيلات القوة العسكرية التي حررت باب المندب إلى جانب التحالف العربي.
عشرات من أبطال المقاومة الجنوبية سقطوا شهداء، ومئات منهم جرحى معاناة كثير من الأُسر تحتاج إلى عناية، مؤسف حال الجرحى الذين تقطعت بهم السُبلّ في عدد من البلدان التي وافقت على استقبالهم للعلاج الذي لم يكتمل بسبب عدم تسديد المستحقات المالية عنهم نتيجة عشوائية السلطة الشرعية التي لم تنجح في إدارة ملفات المناطق المحررة بالشكل الصحيح  .
 
 
 
المراسل الزميل محمد العرب يقترب أكثر من معقل الحوثيين ، يبث فينا مشاعرالتفاؤل نحو حسم المعركة التي طالت ، الزميل العرب مراسل قناتي (العربية والحدث) لا ينقل حقيقة الوضع الميداني فقط ، ولا يُخرس الأفواه الحوثية الإعلامية الكاذبة فقط ، إنما هو يقوم وزملاؤه من مصورين وفنيين بإيصال صورة تتجاوز تأكيد السيطرة على كهوف المتمردين إلى صورة المقاتلين الذين لا نملك أن نقدم لهم سوى الدعاء بالنصر والتمكين وأن يعودوا إلى بلادهم سالمين من شر وضرر  .
 
 
 
 
 
قراءة 335 مرات

الآراء في هذا القسم لا تعبر عن وجهة نظر الموقع

فهي تعبر عن وجهة نظر كتابها

تابعنا في:

مقالات هاني مسهور

محمد بن سلمان بين المكلا والموصل

محمد بن سلمان بين المكلا والموصل

07 أيار 2017

هاني سالم مسهوّر ...

نحن هنا أين أنتم

نحن هنا أين أنتم

06 آذار 2017

هاني سالم مسهوَّر ...

الديمقراطية.. إذ تتلاشى

الديمقراطية.. إذ تتلاشى

29 كانون1 2016

هاني سالم مسهوَّر ...

حول حادثة العزاء في صنعاء

حول حادثة العزاء في صنعاء

13 تشرين1 2016

هاني سالم مسهّور ...

السعودية بالعيون الحضرمية

السعودية بالعيون الحضرمية

24 أيلول 2016

هاني سالم مسهور ...

حول ‘‘أفكار كيري‘‘

حول ‘‘أفكار كيري‘‘

06 أيلول 2016

هاني سالم مسهور ...

روسيا وإيران وتركيا.. حلف العقارب

روسيا وإيران وتركيا.. حلف العقارب

02 أيلول 2016

هاني سالم مسهور ...

التكنوقراط في اليمن.. أين هم؟؟

التكنوقراط في اليمن.. أين هم؟؟

27 آب 2016

هاني سالم مسهور ...

عربدة في برلمان اليمن

عربدة في برلمان اليمن

24 آب 2016

هاني سالم مسهور ...

اردوغان وقطيع "إخوان اليمن" السارقين

اردوغان وقطيع إخوان اليمن السارقين

23 تموز 2016

هاني سالم مسهوَّر ...

اليمن.. قبيلةً ومذهباً

اليمن.. قبيلةً ومذهباً

08 تموز 2016

هاني سـالم مسهـور انف...

حضرميون عند ربهم يرزقون

حضرميون عند ربهم يرزقون

03 تموز 2016

هاني سالم مسهور يرفعه...

الأحزاب في اليمن بلا.. قواعد

الأحزاب في اليمن بلا.. قواعد

23 حزيران 2016

هاني سالم مسهور ما...

Template Settings

Color

For each color, the params below will give default values
Green red Oranges blue crimson

Body

Background Color
Text Color

Header

Background Color
Background Image

Spotlight4

Background Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction