الثلاثاء, 06 أيلول/سبتمبر 2016 14:20

حول ‘‘أفكار كيري‘‘

قيم الموضوع
(0 أصوات)
 
هاني سالم مسهور
 
 
 
 
استخدم وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لفظ «مقاربة» لتلخيص الأفكار المقدَّمة للوصول إلى حل للأزمة السياسية في اليمن. هذا اللفظ المستخدم يمكن فعليًّا البناء عليه نظريًّا في ظل واقع يقول إن أطراف النزاع اليمنية لا تزال تمارس سياسة الاستعصاء التي لطالما مارسها اليمنيون في تاريخهم السياسي. وبموجب هذه الممارسة التي تحاول دائمًا «كسر العظم» يخسر اليمن بفعل الحروب المستدامة؛ لذلك تأتي المقاربة في محاولة للوصول إلى نقطة اقتراب، تنهي الاحتراب اليمني.
ولكن من المهم، وقبل قراءة «أفكار كيري»، أن نفهم المضمون الأساس في هذا المعترك؛ فأطراف النزاع اليمني تعيش صراعًا داخليًّا ممتدًا تاريخيًّا، حاولت المبادرة الخليجية في 2011م تحويله إلى مسار سياسي، غير أن انقلاب الحوثيين في 21 سبتمبر 2014م أفشل العمل السياسي، وأدخل اليمن في استحقاق آخر، تطلَّب معه التدخل العسكري استجابة لطلب الرئيس هادي. «عاصفة الحزم» حققت الأهداف الكاملة بعد تأمين باب المندب في يوليو 2015م، وإعادة الشرعية السياسية إلى المناطق المحررة في اليمن. إذن، السعودية والتحالف العربي ليسا معنيَّيْن بالصراع السياسي الداخلي يمنيًّا، إنما يساهمان بفاعلية باتجاه الحل السياسي للأزمة، والعودة إلى المسار السياسي عبر مرجعية توافقية، هي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية.
 
 
«أفكار كيري» هي تلخيص لمسار طويل من المشاورات اليمنية التي بدأت في جنيف يونيو 2015م، واستمرت في جولة بييل السويسرية ديسمبر 2015م، وانتهت عند جولتَيْ مشاورات الكويت التي كانت الأطول. ومن الواضح أن الأمريكيين يحاولون اختراق الصندوق من الخارج بهذه المقاربة التي طرحها جون كيري في مدينة جدة. وعلى ذلك لا يمكن اعتبار الأفكار مبادرة؛ فما زال المبعوث الدولي إسماعيل ولد الشيخ أحمد لم يطلق جولة تحركاته بين أطراف النزاع حتى يمكننا تقييم هذه الأفكار، وقدرتها على تحقيق الاختراق السياسي.
 
 
من المهم للغاية تقدير الظرف الأهم، وهو إيقاف الاعتداء على حدود المملكة العربية السعودية، والخروج من إطار المحاولة اليائسة التي يحاول فيها الانقلابيون اعتبار السعودية جزءًا من الصراع. هذا المفهوم الذي اختبر طويلاً صَبْرَ السعوديين، وفشلت كل الأطراف المتحاربة في محاولتهم البائسة، هو الذي يجب أن يتوقف؛ فالرياض قدمت عبر مركز الملك سلمان للإغاثة الإنسانية مساعدات وصلت إلى محافظة صعدة لتأكيد أن السعودية تتعامل مع أطراف النزاع سياسيًّا، وتحاول التخفيف من معاناة الشعب اليمني بمساعدة اليمنيين للخروج الآمن من أزمتهم الراهنة.
 
 
قراءة 474 مرات

الآراء في هذا القسم لا تعبر عن وجهة نظر الموقع

فهي تعبر عن وجهة نظر كتابها

تابعنا في:

مقالات هاني مسهور

محمد بن سلمان بين المكلا والموصل

محمد بن سلمان بين المكلا والموصل

07 أيار 2017

هاني سالم مسهوّر ...

نحن هنا أين أنتم

نحن هنا أين أنتم

06 آذار 2017

هاني سالم مسهوَّر ...

الديمقراطية.. إذ تتلاشى

الديمقراطية.. إذ تتلاشى

29 كانون1 2016

هاني سالم مسهوَّر ...

حول حادثة العزاء في صنعاء

حول حادثة العزاء في صنعاء

13 تشرين1 2016

هاني سالم مسهّور ...

السعودية بالعيون الحضرمية

السعودية بالعيون الحضرمية

24 أيلول 2016

هاني سالم مسهور ...

حول ‘‘أفكار كيري‘‘

حول ‘‘أفكار كيري‘‘

06 أيلول 2016

هاني سالم مسهور ...

روسيا وإيران وتركيا.. حلف العقارب

روسيا وإيران وتركيا.. حلف العقارب

02 أيلول 2016

هاني سالم مسهور ...

التكنوقراط في اليمن.. أين هم؟؟

التكنوقراط في اليمن.. أين هم؟؟

27 آب 2016

هاني سالم مسهور ...

عربدة في برلمان اليمن

عربدة في برلمان اليمن

24 آب 2016

هاني سالم مسهور ...

اردوغان وقطيع "إخوان اليمن" السارقين

اردوغان وقطيع إخوان اليمن السارقين

23 تموز 2016

هاني سالم مسهوَّر ...

اليمن.. قبيلةً ومذهباً

اليمن.. قبيلةً ومذهباً

08 تموز 2016

هاني سـالم مسهـور انف...

حضرميون عند ربهم يرزقون

حضرميون عند ربهم يرزقون

03 تموز 2016

هاني سالم مسهور يرفعه...

الأحزاب في اليمن بلا.. قواعد

الأحزاب في اليمن بلا.. قواعد

23 حزيران 2016

هاني سالم مسهور ما...

Template Settings

Color

For each color, the params below will give default values
Green red Oranges blue crimson

Body

Background Color
Text Color

Header

Background Color
Background Image

Spotlight4

Background Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction