الخميس, 11 أيلول/سبتمبر 2014 00:03

لا مكان لكم فارجعوا

قيم الموضوع
(0 أصوات)

محمد بلفخر

سررنا ونحن نرى كثيراً من خريجي الثانوية لهذا العام من أبناء حضرموت الذين نرجو أن يكونوا الأمل القادم لبناء وطنهم وإعلاء اسمه. 
ولكن هذه الأعداد هل ستجد لها مقاعد بجامعة حضرموت؟.
 
هل هُناك خطط لاستيعاب زيادة الطلاب وإيجاد فرص للتعليم المجاني أم أنها مخرجات عددية لن تجد لها مقعدا دراسيا، إلا لمن يمتلك المال ليتعلم على نفقته؟. 
 
إن ما يحز في النفس بل ويشعر المرء بالغيظ أن تعجز بلد بحجم حضرموت وثروتها وتاريخها عن أن توفر لأبناء بحيرة الذهب تعليماً جامعياً لإئقاً، بغض النظر عن جودة أو رداءة التعليم. 
 
قصص كثيرة عن أولئك الذين أكملوا الثانوية أملا بتعليم يفتح لهم آفاقاً للانطلاق، وتحسين أوضاعهم المعيشية، فتتحطم أحلامهم أمام بوابة الجامعة حين يقال لهم “لا مكان لكم في كلياتنا فارجعوا” سواء كان السبب نقص المعدل عن الحد المطلوب أو بسبب الاختبارات التي أظن أنها توضع أصلاً لفلترة الأعداد وليس لاختيار الأنسب. 
 
من المؤكد أننا لسنا مع الاختيارات العشوائية للطلاب، ولسنا مع تسجيل الطالب في كلية هامة كالطب والهندسة، في حين أنه غير مؤهل، لكننا ضد الاختبارات التعسفية والتي لا ترقى أصلاً لتكون امتحانا لطالب جامعي، يجب أن تحتوي على سبر شخصيته ومدى قدرته على التعلم ومعرفة قدراته الحقيقية، لا تلك الامتحانات التي تقوم على مجرد مقدار ما يحفظ من معلومات قد لا يفهم شيء منها، فقط شريط كاسيت للتسميع والكتابة. 
 
لن أطيل في طريقة التعليم ومستواه والمخرجات التي يحصل عليها المجتمع، ذلك سنتناوله في مقال آخر. 
 
لكني سأتكلم وأركز على قضية قلة الطاقة الاستيعابية للجامعة للطلاب من أبناء حضرموت، هل يعقل أن يتعلم الطالب في القرى والبادية وتتحمل أسرته تكاليف التعليم الأساسي في ظل فقر وحاجة عند الكثيرين، ثم يتحمل عناء السفر لعاصمة حضرموت حتى يحقق حلم والديه في التحاقه بالجامعة فيصدم بعدم كفاية المعدل أو عدم وجود مكان له إلا بنفقة خاصة؟!. 
 
هل من المنطق أن نحطم عقول أبنائنا المتميزين فقط لأنهم لا يمتلكون المادة مع أننا بأمس الحاجة لبناء العقول لشبابنا؟. 
 
هل من حسن الإدارة أن يمنح الطلاب من خارج حضرموت مقاعد للدراسة في حين أن أبناءها لا يجدون مكانا إلا الجلوس في بيوتهم أو الالتحاق بأي عمل ولو كان سيقتل فيهم روح الطموح وتخسر البلاد عقولاً وأشخاصاً كان بالإمكان أن يكونوا أهم الموارد بل أكبر أهمية من حقول النفط ومناجم الذهب!؟. 
 
قرأت قبل أيام مقالاً للأستاذ محمد باجنيد، وفيه لخص مأساة التعليم في حضرموت في قصة الشاب (مبخوت) الذي فصلته الجامعة لعدم قدرته على النفقة الخاصة التي تعجز أسرته عن توفيرها فخرج كسيراً حتى احتواه أحد تجار المخدرات فصار - علماً - في ذلك العمل القاتل ولكنه بقي يساعد كل من يريد التعلم لأنه لم ينس ما حرمته منه دولته التي هي مسئولة عنه وعن بقية المواطنين، مثل هؤلاء لو كانت الدولة احتوتهم أليس انفع للبلاد والعباد!؟. 
 
ختاماً نأمل من أصحاب القرار أن يعيدوا النظر في سياسة القبول والتسجيل في الجامعات بما يساعد على احتواء أبناء البلد، وإنشاء معاهد ومراكز لاستيعاب الطلاب الذين لا تكفي معدلاتهم لدخول الجامعات، سواء فنية أو مهنية، بحيث تحتوى كل الطاقات الشابة.
 
 
 
 
قراءة 438 مرات آخر تعديل على الجمعة, 12 أيلول/سبتمبر 2014 15:35

الآراء في هذا القسم لا تعبر عن وجهة نظر الموقع

فهي تعبر عن وجهة نظر كتابها

تابعنا في:

مقالات محمد أحمد بالفخر

الحضارم قانون جذب

الحضارم قانون جذب

20 كانون2 2017

محمد بالفخر ...

انقلبت الطاولة

انقلبت الطاولة

03 آذار 2015

محمد بالفخر في ص...

ثمار الحراك

ثمار الحراك

30 كانون1 2014

محمد أحمد بالفخر ...

القات في ذكرى الهبّة

القات في ذكرى الهبّة

21 كانون1 2014

محمد بالفخر في ...

السيد .. الزعيم

السيد .. الزعيم

16 تشرين2 2014

محمد بالفخر ...

الجنوب للجميع

الجنوب للجميع

22 تشرين1 2014

محمد بالفخر في ب...

انتصار أكتوبر

انتصار أكتوبر

12 تشرين1 2014

محمـد بالفخر ...

صناعة التميّز !

صناعة التميّز !

15 أيلول 2014

محمد بالفخر ...

لا مكان لكم فارجعوا

لا مكان لكم فارجعوا

11 أيلول 2014

محمد بلفخر سررنا...

خواتيم غزة

خواتيم غزة

22 تموز 2014

بقلم / محمد أحمد بلفخر ...

أرض سبأ !

أرض سبأ !

08 تموز 2014

محمد أحمد بلفخر ...

إلى الشباب

إلى الشباب

23 حزيران 2014

محمد أحمد بلفخر يلوم الناس ...

بأي ذنب قتلت

بأي ذنب قتلت

19 حزيران 2014

المكلا الآن- بقلم الأستاذ مح...

الغش تجارة خاسرة !

الغش تجارة خاسرة !

19 حزيران 2014

المكلا الآن - بفلم الأستاذ م...

متى يلين الصخر ؟!

متى يلين الصخر ؟!

07 حزيران 2014

بقلم محمد أحمد بلفخر  في 20...

Template Settings

Color

For each color, the params below will give default values
Green red Oranges blue crimson

Body

Background Color
Text Color

Header

Background Color
Background Image

Spotlight4

Background Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction