الثلاثاء, 22 تموز/يوليو 2014 20:23

خواتيم غزة

قيم الموضوع
(0 أصوات)

بقلم / محمد أحمد بلفخر

مع قرب نهاية شهر رمضان المبارك ..موسم الخيرات والبركات هاهم المسلمين في أنحاء المعمورة يتهيئون لوداع الشهر الفضيل بمزيد من العبادات وكثير من الطاعات يتزامن مع تلك الأجواء الروحانية استعداد الناس لقدوم العيد السعيد العيد الذي فقد غالبية المسلمين فرحته من عقود ونسوا طعمه من سنين فمن حكومات جائرة فرضت على شعوبها حياة الضيق وألبستهم حلل الهم والحزن و لفت حول رقابهم أغلالا تقيد حركتهم وتحجر على حرياتهم شغلتهم بالجري لتوفير متطلبات عوائلهم من مأكل ومشرب وملبس والبحث عن تعليم لأبنائهم في حده الأدنى .

وشعوب أخرى تعاني الاحتلال وويلاته فلا يوجد بيت إلا وفقد غاليا أو طالته الإهانة والمذلة ، أو عرقيات مسلمة تعاني القتل والتنكيل في أوطانها كما هو الحال في بورما وكشمير وإفريقيا الوسطى وغيرها .

وهاهي غزة العزة في فلسطين السليبة مثالا حيا لحال الأمة فمع قدوم رمضان وهي تروي العروق العربية الميتة الخالية من النخوة والكرامة من دماء أبنائها ومع نهاية شهر رمضان تشتعل غزة بعدوان المحتلين عليها ويسطر الغزاويين آيات من التضحية والفداء التي لم نعد نقرأ مثيلاتها إلا في قصص التاريخ.

مؤلم وضع غزة ليس لأنها تواجه عدوان دولة عظمى تفوق قوة دول العالم تسليحا بمفردها ، ويحرك لوبيها الصهيوني سياسات العالم كله .

محزن ومبكي الحال في غزة ليس لأنها كل يوم تسكب دماء أبنائها في ملاحم أسطورية ربما يعجز العقل العربي عن إدراكها كونه قد غذي بالذل والخضوع بل لأنها من تحملت وحدها التصدي لأسطورة إسرائيل وكسرتها ولم يقف معها أحد.

لكن الأشد إيلاما أن يشارك جيران غزة ممن يدعون الإسلام والعروبة في حصار غزة بل وحصارهم أقبح وأشد قبضة من اليهود أنفسهم ، وإعلامهم النتن أشد نتانة من نتانة نتنياهو ، وإلا ماذا نسمي تلك الأبواق المأجورة من إعلاميين ومحللين سياسيين  ومفكرين بزعمهم التي تمتلئ بهم الفضائيات العربية التي أنابت عن الإعلام الصهيوني وكانوا أشد إيلاما وأخبث ألسنة وصدق من قال :

وظلم ذوي القربى أشد مضاضة

على النفس من وقع الحسام المهنّد

وأكثر ما يدعو للغضب والمقت أن تدمر غزه فلسطين  بمباركة عربية وربما بأموال عربية من أنظمة يفترض أن تكون من حماة خوذة الإسلام في كل مكان كما شغلونا في إعلامهم .

فلله درك يا غزة العزة والكرامة …

ولكم منا الدعاء يا أبناء الإسلام  المعذبين في أنحاء الأرض  ولا نملك غيره  ولكن يقيننا بخالقنا ومولانا جلّ في علاه أنه معكم وناصركم  وما النصر إلا من عند الله .

ولا نامت أعين الجبناء من سخروا حدودهم وأموالهم ورجالهم لحرب أخوانهم المستضعفين.
خاتمة :

اسأل الله لنا ولكم القبول في خواتيم هذا الشهر الكريم ولأهلنا في غزة النصر والتمكين . وبإذن الله نلتقي  (في ظلال الأيام ) من جديد بعد عيد الفطر السعيد

قراءة 504 مرات

الآراء في هذا القسم لا تعبر عن وجهة نظر الموقع

فهي تعبر عن وجهة نظر كتابها

تابعنا في:

مقالات محمد أحمد بالفخر

الحضارم قانون جذب

الحضارم قانون جذب

20 كانون2 2017

محمد بالفخر ...

انقلبت الطاولة

انقلبت الطاولة

03 آذار 2015

محمد بالفخر في ص...

ثمار الحراك

ثمار الحراك

30 كانون1 2014

محمد أحمد بالفخر ...

القات في ذكرى الهبّة

القات في ذكرى الهبّة

21 كانون1 2014

محمد بالفخر في ...

السيد .. الزعيم

السيد .. الزعيم

16 تشرين2 2014

محمد بالفخر ...

الجنوب للجميع

الجنوب للجميع

22 تشرين1 2014

محمد بالفخر في ب...

انتصار أكتوبر

انتصار أكتوبر

12 تشرين1 2014

محمـد بالفخر ...

صناعة التميّز !

صناعة التميّز !

15 أيلول 2014

محمد بالفخر ...

لا مكان لكم فارجعوا

لا مكان لكم فارجعوا

11 أيلول 2014

محمد بلفخر سررنا...

خواتيم غزة

خواتيم غزة

22 تموز 2014

بقلم / محمد أحمد بلفخر ...

أرض سبأ !

أرض سبأ !

08 تموز 2014

محمد أحمد بلفخر ...

إلى الشباب

إلى الشباب

23 حزيران 2014

محمد أحمد بلفخر يلوم الناس ...

بأي ذنب قتلت

بأي ذنب قتلت

19 حزيران 2014

المكلا الآن- بقلم الأستاذ مح...

الغش تجارة خاسرة !

الغش تجارة خاسرة !

19 حزيران 2014

المكلا الآن - بفلم الأستاذ م...

متى يلين الصخر ؟!

متى يلين الصخر ؟!

07 حزيران 2014

بقلم محمد أحمد بلفخر  في 20...

Template Settings

Color

For each color, the params below will give default values
Green red Oranges blue crimson

Body

Background Color
Text Color

Header

Background Color
Background Image

Spotlight4

Background Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction