الأحد, 16 تشرين2/نوفمبر 2014 20:24

السيد .. الزعيم

قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

محمد بالفخر
 
بعد اجتياح قوات نظام علي عبدالله صالح لأراضي الجنوب في صيف العام 1994م مدعما بعدد من الألوية الجنوبية فرّت القيادة الجنوبية في ذلك الوقت بأكملها ولم يتبقَ منها أحد سالكة نفس المسارات التي حددها الرئيس اليمني في خطاباته وتركت الشعب الجنوبي اعزلا ومكشوفا ففعل المنتصرون ما يحلوا لهم من نهب للممتلكات العامة والخاصة  والاستيلاء على كل مقومات وإمكانيات الدولة السابقة ناهيك عن المساحات الشاسعة من الأراضي في الجنوب بكل ما تحتويه في باطنها ولم تسلم من نهمهم وشراهتهم حتى الأسماك في قيعان البحار.
وغابت كل القيادات عن الأنظار واختفت عن وسائل الإعلام إلا من عاد منهم إلى بيت الطاعة والتحق بسائس الخيول الجامحة فعاد مطبلا لعفو الزعيم و مسبحا بحمده.
 
ومع انطلاق الثورة الجنوبية في العام 2007م وبعد اشتداد عودها حتى امتدت إلى كل المدن والأرياف   توالى الظهور الإعلامي لقيادات الخارج واحدا بعد الآخر لكن دون أي خطوة شجاعة تتبعها العودة للوطن للالتحام بجماهير الشعب الثائرة بل ساهمت في تشتيت الجماهير من خلال صناعة المكونات المتناثرة هنا وهناك مما شكل حالة  من الانفصام والتيه على كافة الأصعدة الشعبية.
 
وهنا يثبت بما لا يدع مجالا للشك أن كثيرا من صفات القائد والقيادة ليست متوفرة في كثير ممن تمت تسميتهم بها ، بل كان ظهورهم بعد طول غياب من أسباب تفرق الصفوف و محاولات إقصاء الآخرين وربما هو السبب أن العالم لم يحترم قضيتنا ولم يأبه لها و نظرته في ذلك أن الناس في الداخل مشتته الكلمة متصارعة القيادة ولا تعرف ماذا تريد!
 
ولو ذهبنا بعيدا لنتلمس الفارق وإلى مدينة صعده   تحديدا حيث تنظيم الشباب المؤمن الذي تحول لحركة لها أهدافها و لديها أفكارها وقد شنّ عليها  النظام ستة حروب شعواء ابتداء من 2004م   محاولا استئصالها ووأدها أو إضعافها على أقل تقدير لتسهل السيطرة عليها لكن حساباته أخطأت تقديراتها فلم تضعف الحركة حتى بعد مقتل زعيمها السيد حسين الحوثي رحمه الله الذي كان يقاتل مع أتباعه ويبث فيهم العزم من وسطهم من جبالهم وأوديتهم وليس من فنادق الخمسة نجوم . وقد قويت شوكة الحركة بهذا التلاحم واكتسبت مزيدا من المناصرين والمحبين والأتباع واستلم زعامتها من بعده  أخيه السيد عبد الملك   لتشهد الحركة في عهده توسعا وسيطرة لم يكن ليخيّل لبشر أن حركة محاربة ستصل إلى ما وصلت إليه حركة  وبعيدا عن اتفاقنا مع الحركة أو اختلافنا معها في بعض الأمور إلا أنه يحق لها أن يستشهد بها في واقعنا  كحركة رسمت لها هدفا ووحدت قيادتها وكان قائدها حاضرا بين أتباعه حتى اكتسب محبتهم و صار لهم وزن بوحدة صفهم وحسن إدارتهم لشئونهم .
 
وكذلك فعل زعيم المؤتمر   الرئيس اليمني السابق الذي خلعته الثورة الشبابية فكان بإمكانه أن يغادر البلاد وينعم بالحياة السعيدة ورغد العيش في أجمل بلدان العالم لكنه رفض كل ذلك فظل صامدا في بلده بالقرب من أنصاره ومؤيديه اتفقنا معه أو اختلفنا يبقى حالة مميزة للقائد الذي لا يترك أتباعه وأنصاره.
 
فهل ستدرك جماهير الشعب الجنوبي  لترى كم هو الفارق شاسعا  وتتعلم من حركة أنصار الله معنى البقاء مع الشعب وداخل صفوفه ليعطي المعاني الصادقة والحقيقية لمن يتلبس مسمّى القيادة أو الزعامة حتى وان كان غير صادقا .
 
 
 
قراءة 445 مرات

الآراء في هذا القسم لا تعبر عن وجهة نظر الموقع

فهي تعبر عن وجهة نظر كتابها

تابعنا في:

مقالات محمد أحمد بالفخر

الحضارم قانون جذب

الحضارم قانون جذب

20 كانون2 2017

محمد بالفخر ...

انقلبت الطاولة

انقلبت الطاولة

03 آذار 2015

محمد بالفخر في ص...

ثمار الحراك

ثمار الحراك

30 كانون1 2014

محمد أحمد بالفخر ...

القات في ذكرى الهبّة

القات في ذكرى الهبّة

21 كانون1 2014

محمد بالفخر في ...

السيد .. الزعيم

السيد .. الزعيم

16 تشرين2 2014

محمد بالفخر ...

الجنوب للجميع

الجنوب للجميع

22 تشرين1 2014

محمد بالفخر في ب...

انتصار أكتوبر

انتصار أكتوبر

12 تشرين1 2014

محمـد بالفخر ...

صناعة التميّز !

صناعة التميّز !

15 أيلول 2014

محمد بالفخر ...

لا مكان لكم فارجعوا

لا مكان لكم فارجعوا

11 أيلول 2014

محمد بلفخر سررنا...

خواتيم غزة

خواتيم غزة

22 تموز 2014

بقلم / محمد أحمد بلفخر ...

أرض سبأ !

أرض سبأ !

08 تموز 2014

محمد أحمد بلفخر ...

إلى الشباب

إلى الشباب

23 حزيران 2014

محمد أحمد بلفخر يلوم الناس ...

بأي ذنب قتلت

بأي ذنب قتلت

19 حزيران 2014

المكلا الآن- بقلم الأستاذ مح...

الغش تجارة خاسرة !

الغش تجارة خاسرة !

19 حزيران 2014

المكلا الآن - بفلم الأستاذ م...

متى يلين الصخر ؟!

متى يلين الصخر ؟!

07 حزيران 2014

بقلم محمد أحمد بلفخر  في 20...

Template Settings

Color

For each color, the params below will give default values
Green red Oranges blue crimson

Body

Background Color
Text Color

Header

Background Color
Background Image

Spotlight4

Background Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction