الخميس, 11 أيار 2017 04:31

تحالف من أجل استعادة الشرعية أم لتطبيق النموذج الليبي ؟؟

قيم الموضوع
(0 أصوات)
عوض كشميم
 
 
 
 
 
 
 
 
 
أرى 50% تعثر في انجاز كيان جنوبي موحد خلال فترة شهر على حد سواء .
 
 
 
والقصة ليست في التزمين إنما في ارث خلفيات ماتحمله المكونات الحراكية من مشاريع الهوية واليمننه واستعادة الدولة والاقاليم والفيدرالية المزمنة .
 
 
 
صحيح ظرف اليوم تختلف عن اوضاع ماقبل عام 2015م  ، صارت متغيرات كبيرة ومهمة على الأرض وطبيعة القرار والتوازن العسكري ودخول التحالف له عامل مؤثر على مجريات الحرب ومتطلبات الإدارة المدنية والعسكرية
 
 
 
رغم هشاشة الحكومة وشعورها بالضعف يبدو انها وصلت إلى استشعار بان هناك شيئا ما يجري ، على خلاف رؤيتها السياسية ، ولا رؤية منظومتها السياسية التي صارت خارج اللعبة السياسية  تماما ولم تعد محل شراكة توافقية رغم التشدق بالمبادرة الخليجية .
 
مؤشرات الحل تلوح في الافق عبر خيار تسوية سياسية من أقليميين مشروطة باستفتاء جنوبي  لتقرير مصير الجنوب ان لم يكن الدخول مباشرة في عملية تفاوضية بإشراف اممي .
 
 
 
التقديرات تؤكد بأن الموقف السعودي من مسألة تمسكه بالوحدة اليمنية تراجع او تغير ، ربما ينطلق من حصوله على تطمينات من الحوثيين عبر طرف ثالث بخصوص قضايا امنية على الحدود ، واغلاق ملف جسر اطراف خارجية لها ارتباط بانصار الله في اليمن .
 
 
 
إن مسألة ترتيب الجنوب واستقراره هو من يقلق التحالف واطراف دولية ... لكن لا اعتقد ان حلحلة الازمة في اليمن بهكذا حلول جزئية دونما السعي لحل متكامل  يشتمل على اطراف الحرب والصراع في الشمال ايضا .
 
يخطئ من يعتقد ان الحل في الجنوب سيطوي ملف آزمة اليمن عامة ، واي خيارات للحل لا تعتمد على خطة مرحلة انتقالية تدريجية سيكون مصيرها الانتكاس مثلما  تجارب سابقة كمشروع الوحدة الفورية يقابلها فك الارتباط الفوري الذي تتزعمه قيادة مشروع الوحدة الفورية ؟! لمجرد دخول الجنوبيين في نقاشات تفاصيل الجزئيات بشان الكيان الجنوبي لن يتوصلون الى  صياغة رؤية موحدة للكيان المراد الإعلان عنه وبيننا الأيام .
 
 
 
ومن دون دعم التحالف لمشروع جنوبي يحدد الخيارات التي يرتضونها لن يصل دعاة الكيان الى غاياتهم ، اقول واكرر الرهان على الموقف لدول التحالف الأ إذا اختلفوا ، ابشروا بانهيار كلي عسكريا  تحديدا لصالح اطراف على الضد بؤ جبهات الحرب  زلت التحالف أو ربما يكون خطأ استراتيجي تأخير ورقة مهمة وهي أمس الحاجة لها وهي  الضغط باتجاه تكوين جبهة سياسية موحدة للقوى الداعمة للشرعية توازي جبهة العمل العسكري القتالي
 
 
اما الشغل على تعزيز بؤر الانقسام في الموقف والخطاب والجسم السياسي المنقسم اصلا وتغذيته  يكشف عن جر اليمن وخاصة الجنوب على غرار النموذج الليبي .
 
قراءة 308 مرات

تابعنا في:

Template Settings

Color

For each color, the params below will give default values
Green red Oranges blue crimson

Body

Background Color
Text Color

Header

Background Color
Background Image

Spotlight4

Background Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction