السبت, 07 تشرين1/أكتوير 2017 22:32

لائحة العار الدولية للأمم المتحدة !!

قيم الموضوع
(0 أصوات)
سعيدسعد
 
 
 
 
 
 
من العار أن تبقى الأمم المتحدة جاثمة على صدر الأمم ، ويبقى لها هيئاتها المختلفة تعمل خارج ميثاقها الأممي .
 
 
 
بل من العار أن تضخ الأموال العربية والاسلامية لهذه المنظمة ومؤسساتها كي تمارس قمع ارادة الشعوب ونهجها وتغدو بتلك الأموال شرطياً عالمياً يحمي مصالح الأنظمة الاستبدادية القمعية ، ويدافع عن بقاء الكيانات الشوفينية العنصرية ، وحركات التمرد المسلحة ، في دعم واضح لتكون بديلاً لتطلعات الناس التواقة للسلام والحرية والعدالة الاجتماعية ، والانعتاق من حالات مرَّوعة يشهدها العالم بسبب سياسات هذه المنظمة الذي أنتج ممارسات أرهابية لكيانات ودول وصلت حد التطهير العرقي كما يحصل في بورما وفلسطين وغيرها من دول الكون دون أن يكون للأمم المتحدة وجود حي بقرار ملزم ينهي الوضع المأساوي القائم ، متحصنة بمواثيق ، وتعهدات دولية لم يبقى منها غير اسمها  .
 
 
    
والقرار الاخير للمنظمة الدولية الذي نشرته الخميس الماضي وخلفها منظمات انسانية دولية دفعت بالقرار ، ومارست لعبتها لوضع المملكة العربية السعودية على اللائحة السوداء في قائمة الدول التي تنتهك حقوق الأطفال وتقتلهم في اليمن .. تحدثت منظمة الأمم المتحدة وتلك المنظمات عما أسمتها بـ " لائحة العار " فيما تعامت عن انتهاكات فظيعة ، وجرائم حرب ، ومسح مدن من الخارطة وقتل شعب بالبراميل المتفجرة ، واسلحة محرمة دولياً يتفاخر بها نظام الاسد باعتبارها " انتصارات " .. الم ترى الامم المتحدة ورئيسها الحالي أنطونيو غوتيريش ، وهذه المنظمات الانسانية " مجازاً " ، صور اشلاء الاطفال السوريين " ! ، وشاهدت كيف " يبيد رئيس شعبه " الذي خرج يوماً يضع في صندوق الانتخابات صوته ليجعله رئيساً !  ، ثم ماذا عن إ سرائيل ، وايران وماتقومان به من تصفية وإباده انسانية ، وعن دور حزب الله اللبناني ، والميلشيات الشيعية ، وروسيا ، وتركيا ، ومنظمات مدعومة فرختها انظمة غربية كداعش ومثيلاتها .
 
لائحة العارغابت تماماً في وقت اختطفت فيه جماعة انصار الله وقوات المخلوع صالح الدولة وقامت باحتلال صنعاء والمحافظات الاخرى ، وسفكت دماء الصغار قبل الكبار ، وعاثت فساداً في الارض .. لم تكن موجودة عندما تم الاعلان عن قيام دوله بعد طرد الرئيس والحكومة الشرعية .. ووقت قيام ميلشيات الحوثي وقوات المخلوع صالح بنشر الموت والخراب في عدن ، وانتشرت صور مروِّعة لأطفال عدن وهم ملقون على الارض موتى غارقين في دمائهم بفعل قناصي المليشيات والقوات العسكرية ، وجثث الشيوخ والنساء في الطرقات ، وأفواج المهجّرين قسرأ ، أوتحت ركام المنازل ، كانت القائمة السوداء غائبة ، وقرارات الفعل الدولي للمنظمة في خبر كان .
 
 
 
في آب/ اغسطس المنصرم ، أعلنت الرياض في بيان أن التحالف “يحترم بالكامل” التزاماته بموجب القانونين الدولي والانساني . . واكدت منظمات انسانية وحقوقية ومصادر محليِّة بأن الميليشات وقوات المخلوع تتعمد قصف المنازل وقتل ابرياء في التجمعات السكانية لتلقي باللائمة على قوات التحالف العربي ، او الجيش الوطني ، والمقاومة الشعبية التي تخوض حرباً لمساندة الجيش في الدفاع عن مناطقهم ومحافظاتهم .
 
 
 
في العام 2016 ،  قرر الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون ، سحب التحالف العربي بقيادة الرياض من مشروع اللائحة السوداء المرفقة بالتقرير السنوي عن الاطفال والنزاعات لعام 2015 ، وأوردت وسائل اعلام وقتذاك ان السعودية هددت بوقف تمويل برامج انسانية للامم المتحدة ، لكن الرياض نفت ممارسة اي ضغوط في هذا السياق ، بل وذهب آخرون في حملة التشكيك المسمومة للحديث عن صفقة تمت بين الرياض والامم المتحدة دفعت الاولى بموجبه مبلغاً ضخماً من المال لسحب قرار ادانة التحالف من اللائحة السوداء " رشوة يعني " فهل يعقل ان وصل الحال الى هذا المآل !
 
 
قراءة 173 مرات

الآراء في هذا القسم لا تعبر عن وجهة نظر الموقع

فهي تعبر عن وجهة نظر كتابها

تابعنا في:

Template Settings

Color

For each color, the params below will give default values
Green red Oranges blue crimson

Body

Background Color
Text Color

Header

Background Color
Background Image

Spotlight4

Background Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction