السبت, 24 أيلول/سبتمبر 2016 13:15

الحكومة تفك الارتباط .. الشماليون للشمال والجنوبيون الى الجنوب

قيم الموضوع
(0 أصوات)

ســعيدســعد

 

 

 
عادت الحكومة لكنها عودة تسجل لنفسها حق السبق و" الحصرنة " في تاريخ عودة الحكومات والتئامها في ارض الوطن  .
 
النداءات الكثيرة التي اطلقت بضرورة عودة الحكومة المهاجرة الى الوطن وتلمس معاناة الناس ، وحل القضايا والمشكلات المطروحة عن قرب كانت نابعة من حقيقة أن القيادات الادارية والسياسية والعسكرية التي تقود المحافظات لايمكن ان تقوم بحل مجمل العراقيل والصعاب الناجمة عن ضرب البنى التحتية بفعل الحرب الظالمة سواءً كانت في المحافظات الشمالية أو الجنوبية ، ولتكن الآن وخلال هذه الفترة مااصطلح على تسميته بالمحافظات المحررة  . 
 
 
عادت الحكومة بطريقة صادمة ربما أكدت أزمة نفوس ، وعدم ثقة ، وقناعة تقدم نفسها بشكل بشع وقبيح بأن الحقيقة ليست في كلمات المداخلات التلفزيونية عن وحدة المصير والهدف تجسدها قيمة الوحدة بين الارض والانسان في يمن السعيدة التي خرج فيها الشعب فرحاً بأنجاز حلم الوحدة التي تحققت عام 90م ، قبل أن يتم وأدها منذ بدايتها بحملة أغتيال وتصفية للكوادرالمدنية والعسكرية من أبناء الجنوب في صنعاء ، ومن ثم شن حرب الشمال المقدسة على الجنوب واحتلاله في صيف 1994م  .
 
 
عادت الحكومة تحمل أوزارها بتشظي فكري ، وانقسام جوهري خطير في القيم والمبادئ عكسته صيغة العودة التي اظهرت عمق قاع الخلاف بين افرادها ، ومساحة الاختلاف المشبَّعة بالكراهية والحقد والارتياب ، والمناطقية في أجواء العمل والتعامل مع الحقيقة المجردة  ، فماذايعني ان تنقسم الحكومة في عودتها فيذهب الوزراء الشماليين للشمال .. والجنوبين للجنوب ! وكيف لحكومة كهذه حالها أن تجلس على طاولة واحدة لمناقشة قضايا وطنهم الجريح النازف ، وان تتحمل باقتدار مسئولية النهوض الشامل باحتياجات المواطنين والوطن الكثيرة المتعددة ! .
 
 
هنا يجب ان يقف الجميع بروح المسئولية .. وأن يستوعب كل فرد منا قبل من يجلسون على كراسي الوزارات ويكلفون ميزانية الدولة الكثيرفي تسميات ماانزل الله بها من سلطان ، وعاشوا مع أسرهم واهلهم وأقاربهم العيش الرغيد في فنادق الرياض وقصورها تاركين الوطن والمواطن يواجه شظف العيش والفاقة والتعب والحرب والازمات ، مكتفين بالتفرج عليه عبرشاشات التلفزيون ، مهتمين بالظهورالإعلامي بثياب غالية انيقة محللين عارضين الام  الوطن وجراحه لرغي الكلمات الممجوجة والعبارات المكررة .. لماذا عند العودة للديار جاء القرار الخطير فك الارتباط الحكومي ، واعلان الفصل الرسمي بين وزراء الشمال والجنوب .. ثم من سمح وكيف تمت الموافقة على هذا الفعل ! واذا ارادت الحكومة أن تجتمع فهل تحتاج الى دولة خارج جغرافيا اليمن ! أم أن الامر اصبح في صورة جليّة .. تعمق الشرخ .. توسعت الهوة .. اضحت القناعة أكبرمن ان تُحجب .. فليذهب الشماليون للشمال .. والجنوبيون للجنوب .. ولنقسم الحب نصفين .  
 
رئيس التحرير
سعيدسعد
قراءة 641 مرات آخر تعديل على السبت, 24 أيلول/سبتمبر 2016 14:14

الآراء في هذا القسم لا تعبر عن وجهة نظر الموقع

فهي تعبر عن وجهة نظر كتابها

تابعنا في:

Template Settings

Color

For each color, the params below will give default values
Green red Oranges blue crimson

Body

Background Color
Text Color

Header

Background Color
Background Image

Spotlight4

Background Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction