الأحد, 06 تموز/يوليو 2014 21:19

هَمسةٌ من سَاعةٍ مكسورة !!

قيم الموضوع
(0 أصوات)

المكلا الآن - د عادل محمد باحميد

سألني متعجّباً لما لا تزال تلبسُ ساعتك بالرغمِ من أنّها مكسورةٌ منذُ مُدّة؟!!

فكأنّما أجابته عنّي ساعتي التي لا تزال تعمل بجدٍّ وجهدٍ: وهل تريدهُ أن يتخلّى عنّي لمجرّد أنني كُسرت؟!! هل تُريدُهُ أن ينسى ما فعلته لأجله على مرّ الدقائقِ والساعات والأيّام لمجرّد أنّني كُسرتُ وبالرّغمِ عنّي؟!! أيتخلى عنّي وأنا لا زلتُ مخلصةً له وباذلة .. ولا تزال عقاربي وتروسي تدورُ وتدورُ لأجلِه؟!! أتراهُ يتخلّى عنّي وأنا المتمسّكةُ به وسواري يُحيطُ بمعصمه؟! واليوم أنا المكسورةُ المجروحة فهل تراهُ يتركُني ؟!!


حقاً كم من الأحبابِ تخلينا عنهم في لحظةِ انكسارهم ؟! حيث هم بحاجتنا أكثر من ايّ وقتٍ مضى !!

حقاً كم من الأحبابِ هجرناهم لمجرّد أنهم وقعوا في الخطأ؟! .. فمحونا بقسوةٍ ما كان بيننا وبينهم من جميلٍ وعِشرة ومعروف !!

حقاً كم من الأحبابِ من حولنا متمسّكين بنا يبذلون لأجلنا ؟! .. ونحنُ عنهم غافلون .. وسرعان ما نستبدلهم بآخرين !!

يا صديقي .. لن أتركَ ساعتي .. فالجميلُ والمعروفُ دَينٌ .. والوفاءُ واجبٌ وجميل ..

قراءة 474 مرات

الآراء في هذا القسم لا تعبر عن وجهة نظر الموقع

فهي تعبر عن وجهة نظر كتابها

تابعنا في:

مقالات د عادل باحميد

كَفى ..  فقد لُدغنا من كلّ جُحرٍ مرّةً ..

كَفى .. فقد لُدغنا من كلّ جُحرٍ مرّةً ..

24 أيار 2016

د عادل محمد باحميد ...

مشروع (حضرموت) .. خيرٌ وسلام .. عدالةٌ وبناء ..

مشروع (حضرموت) .. خيرٌ وسلام .. عدالةٌ وبناء .....

24 كانون1 2015

د عادل محمد باحميد ...

رحمك الله أيها الشهيد جعفر ..

رحمك الله أيها الشهيد جعفر ..

15 كانون1 2015

د عادل محمد باحميد   حينما...

خطاب (عَرَفة) .. لا زلتَ فينا تتردّد ..

خطاب (عَرَفة) .. لا زلتَ فينا تتردّد ..

03 تشرين1 2014

د عادل محمد باحميد ...

متى نُطلق (القائدَ) المكبّل فينا ؟!

متى نُطلق (القائدَ) المكبّل فينا ؟!

30 أيلول 2014

د,عادل باحميد ...

في حضرةِ مؤرّخٍ حكيمٍ عاشق

في حضرةِ مؤرّخٍ حكيمٍ عاشق

22 تموز 2014

د عادل محمد باحميد ...

هَمسةٌ من سَاعةٍ مكسورة !!

هَمسةٌ من سَاعةٍ مكسورة !!

06 تموز 2014

المكلا الآن - د عادل محمد...

يا (مُسلمينَ) !! .. (لسنّا عِيْرَ أبي سُفيان) !!!

يا (مُسلمينَ) !! .. (لسنّا عِيْرَ أبي سُفيان) !!!...

07 حزيران 2014

بقلم د عادل محمد باحميد  ما...

المكلا .. تأمُّلاتٌ في واقعِ الأحداث .. الحلقة (3)

المكلا .. تأمُّلاتٌ في واقعِ الأحداث .. الحلقة (3)...

07 حزيران 2014

بقلم د عادل محمد باحميد  ما...

المكلا .. تأمُّلاتٌ في واقعِ الأحداث .. الحلقة (2)

المكلا .. تأمُّلاتٌ في واقعِ الأحداث .. الحلقة (2)...

07 حزيران 2014

بقلم د عادل محمد باحميد  كُ...

المكلا .. تأملاتٌ في واقعِ الأحداث … الحلقة (1)

المكلا .. تأملاتٌ في واقعِ الأحداث … الحلقة (1)...

07 حزيران 2014

بقلم د عادل محمد باحميد   ل...

كفى (زحفاً) .. متى ننهض ؟!

كفى (زحفاً) .. متى ننهض ؟!

07 حزيران 2014

بقلم د  عادل محمد باحميد لا...

البطاطي (الصغير) .. ورمزيّة الجُرمِ (الكبير) !!

البطاطي (الصغير) .. ورمزيّة الجُرمِ (الكبير) !!...

07 حزيران 2014

بقلم الدكتور عادل محمد باحمي...

Template Settings

Color

For each color, the params below will give default values
Green red Oranges blue crimson

Body

Background Color
Text Color

Header

Background Color
Background Image

Spotlight4

Background Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction