الثلاثاء, 30 أيلول/سبتمبر 2014 10:00

متى نُطلق (القائدَ) المكبّل فينا ؟!

قيم الموضوع
(0 أصوات)

د,عادل باحميد                            

يوماً بعد يوم أزدادُ يقيناً أنّ جزءاً كبيراً من أزمتِنا في بلادنا ومجتمعنا وحياتنا يتسبّبُ فيه الغياب الكبير للقيادةِ بمعناها الحقيقي الفاعل المؤثّر .. فلا يزال (القائدُ) الفاعلُ غائباً عن مؤسساتنا ومرافقنا .. عن مجتمعنا .. نحُسُّ ذلك في روتينِ حياتنا .. ويزدادُ إحساسنا الذي يتحوّل إلى حاجة ملحّة بل ضرورة مُنقذة من حالة الضيّاعِ والتخبّط في مواقف الأزمات والصعاب ..
لذا أكاد أجزم أنّ من أولى أولويّاتنا في مؤسساتنا التربويّة والتعليميّة والشبابيّة من مدارسَ وحلقات تحفيظ وأندية وملتقيات ومنتديات إكتشافُ القائدِ الكامنِ في أعماقِ أبنائنا .. إخراجُ ذلك العملاقِ المكبّلِ في دواخلهم بقيودِ العاداتِ والسلبيّة والممارسات التربويّة الخاطئة في البيت والمدرسةِ والمجتمع ..
 
لقد صنعَ اللهُ أنبياءه صُنعاً .. فقد خاطب اللهُ موسى بقوله (ولِتُصنعَ على عَيني) .. إصطفاهم واختارهم وانتقاهم من بين ملايين العِباد .. ثم صَنَعهم صنعته .. إختبرهم وابتلاهم وصهرهم في مصاهرِ صنعِ القادةِ الرجال .. فخرجوا منها خير بشرٍ وطئوا هذه البسيطة .. قادوا الأممَ والشّعوب .. وصبروا وصابروا ورابطوا وضربوا اروع الأمثلةِ التي اقتربَ بعضُها من درجات الكمال البشري .. فكانوا هُداةً وقدوة .. عليهم جميعاً صلاة الله وسلامه ..
 
ما أحوجنا في كافة مؤسساتنا ذات العلاقة بالنشئ والتربية أن نكتشفَ ملامح القيادةِ وبواكير مظاهرها وعلاماتها في أبنائنا .. لنختارهم ونصنع منهم من سيقودون هذا المجتمع نحو نهضةٍ تزيل عنه معاناته وتعينه على اللحاقِ بركبِ التنمية والبناءِ والنّهضة ..
 
لابدّ أن تمتلك تلك المؤسسات أدوات الاكتشاف المبكّر للقادةِ الصغّار .. وأساليب رعايتهم والاهتمام بهم .. كي لا يتمّ وأدُ القائدِ الكامنِ فيهم .. كما نفعل في كثيرٍ من الأحيان بقصدٍ وبغيرِ قصد .. فهم رأس المال .. فلنُحسن استثمارَه .. وهم الثروةُ التي تتفجّرُ على يديها كلُّ الثَرَوات .. وهم الرواحلُ التي نأملُ أن تحملَ هذا المجتمع إلى برِّ الأمان ..
 
 
 
قراءة 390 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 30 أيلول/سبتمبر 2014 10:40

الآراء في هذا القسم لا تعبر عن وجهة نظر الموقع

فهي تعبر عن وجهة نظر كتابها

تابعنا في:

مقالات د عادل باحميد

كَفى ..  فقد لُدغنا من كلّ جُحرٍ مرّةً ..

كَفى .. فقد لُدغنا من كلّ جُحرٍ مرّةً ..

24 أيار 2016

د عادل محمد باحميد ...

مشروع (حضرموت) .. خيرٌ وسلام .. عدالةٌ وبناء ..

مشروع (حضرموت) .. خيرٌ وسلام .. عدالةٌ وبناء .....

24 كانون1 2015

د عادل محمد باحميد ...

رحمك الله أيها الشهيد جعفر ..

رحمك الله أيها الشهيد جعفر ..

15 كانون1 2015

د عادل محمد باحميد   حينما...

خطاب (عَرَفة) .. لا زلتَ فينا تتردّد ..

خطاب (عَرَفة) .. لا زلتَ فينا تتردّد ..

03 تشرين1 2014

د عادل محمد باحميد ...

متى نُطلق (القائدَ) المكبّل فينا ؟!

متى نُطلق (القائدَ) المكبّل فينا ؟!

30 أيلول 2014

د,عادل باحميد ...

في حضرةِ مؤرّخٍ حكيمٍ عاشق

في حضرةِ مؤرّخٍ حكيمٍ عاشق

22 تموز 2014

د عادل محمد باحميد ...

هَمسةٌ من سَاعةٍ مكسورة !!

هَمسةٌ من سَاعةٍ مكسورة !!

06 تموز 2014

المكلا الآن - د عادل محمد...

يا (مُسلمينَ) !! .. (لسنّا عِيْرَ أبي سُفيان) !!!

يا (مُسلمينَ) !! .. (لسنّا عِيْرَ أبي سُفيان) !!!...

07 حزيران 2014

بقلم د عادل محمد باحميد  ما...

المكلا .. تأمُّلاتٌ في واقعِ الأحداث .. الحلقة (3)

المكلا .. تأمُّلاتٌ في واقعِ الأحداث .. الحلقة (3)...

07 حزيران 2014

بقلم د عادل محمد باحميد  ما...

المكلا .. تأمُّلاتٌ في واقعِ الأحداث .. الحلقة (2)

المكلا .. تأمُّلاتٌ في واقعِ الأحداث .. الحلقة (2)...

07 حزيران 2014

بقلم د عادل محمد باحميد  كُ...

المكلا .. تأملاتٌ في واقعِ الأحداث … الحلقة (1)

المكلا .. تأملاتٌ في واقعِ الأحداث … الحلقة (1)...

07 حزيران 2014

بقلم د عادل محمد باحميد   ل...

كفى (زحفاً) .. متى ننهض ؟!

كفى (زحفاً) .. متى ننهض ؟!

07 حزيران 2014

بقلم د  عادل محمد باحميد لا...

البطاطي (الصغير) .. ورمزيّة الجُرمِ (الكبير) !!

البطاطي (الصغير) .. ورمزيّة الجُرمِ (الكبير) !!...

07 حزيران 2014

بقلم الدكتور عادل محمد باحمي...

Template Settings

Color

For each color, the params below will give default values
Green red Oranges blue crimson

Body

Background Color
Text Color

Header

Background Color
Background Image

Spotlight4

Background Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction