الأحد, 04 أيلول/سبتمبر 2016 04:17

نسيت معنى المدير العام ؟

قيم الموضوع
(0 أصوات)
ِ  
ِاحمد علي الاحمدي
 
 
 
 
المنظر الجمالي لمدينة المكلا  الذي أصبح مخدوشا اليوم في كل  الشوارع  المخصصة للسيارات ,  التي تحولت إلى مطاعم ومحلات بيع الملابس والخضروات وكل ما يخطر على البال , وانتشار القمامة في الأزقة والشوارع  الخلفية , والمجاري الطافحة  وأسواق بيع القات المتفرعين خلسة بين أحياء المدينة , حتى وان  استحدث  سوقا عاما للقات  في جزيرة عبد الكوري , وفوضى مرورية من مستخدمي المركبات بأنواعها  بالسير عكس النظام   وحفريات إسفلتية لم يلتفت إليها احد من المختصين , وما إلى ذلك من المناظر المؤذية . 
السؤال هنا ما الذي عكس الأمور رأسا عل عقب والى الفوضى  العامة ,  بعد أن كانت المكلا مدينة  تكتسي بشيء  من رونق الجمال البديع إلى جانب احترام القانون والنظام  ؟ وان كان علينا الاعتراف بان هذا  من موروثات المحتل اليمني ولكن الفوضى زادت عن خدها . 
 
 
الإجابة هنا بحسب اعتقادي على كل ما اشرنا إليه ,  أن المسئول المباشر في كل مؤسسة بالمكلا  أصبح  مصابا بداء النسيان ,  فلم يعد يميز  معنى صفته ومسئوليته  , وما هي المهمة التي تقع على عاتقه  هو ومن تحت إدارته من  العمال والموظفين ,  أهي الجلوس داخل مكتب المؤسسة  من العاشرة صباحا حتى الواحدة ظهرا في أحسن الأحوال , وينتهي اليوم  بالتمام  يا عبد السلام .
 
 
السؤال الثاني الذي لا تحتاج الإجابة فيه إلى اعتقاد , وهو متى سيتخلص المسئولون المختصون  من داء النسيان ؟  ويدركون العمل الواجب عليهم  ؟  أم أنهم سيظلون في نسيانهم  عدا استلام الراتب عند نهاية كل شهر وهو الشيء الذي لا يمكن أن ينسونه  ؟ أم هو النزول الميداني وتفقد ماذا يتوجب  إصلاحه وترتيبه وتنظيمه كلٌ في مجال اختصاصه  في المدينة  والمحافظة  بشكل عام ؟
 
 
يبدوا هنا  أن الأخ المحافظ فيه شيء من العاطفة  وقاعدة إعطاء الفرصة , وكلتا الميزتان لا تفيدان كما يبدو لي  إلا إذا استثنينا منها البعض من المختصين المسئولين في بعض المؤسسات ,  وإلا  سيجد المحافظ نفسه يوما وربما أياما  أمام من يشكو إليه  مباشرة في موضوع لا علاقة له به , في الوقت الذي يكون فيه المسئول  المختص مسترخيا فوق مقعده الفاخر داخل مكتبه .
 
 
  فهل ساجد من يتفضل ويشرح لي معنى وصفة ومهام  المدير العام في السلم الوظيفي الحكومي , لأنني لا أخفيكم سرا أنني شخصيا قد نسيت معناها وصفتها .؟          

 

 
 
قراءة 232 مرات آخر تعديل على الأحد, 04 أيلول/سبتمبر 2016 04:36

الآراء في هذا القسم لا تعبر عن وجهة نظر الموقع

فهي تعبر عن وجهة نظر كتابها

تابعنا في:

مقالات أحمد علي الأحمدي

محاولات لنشر غسيل قذر

محاولات لنشر غسيل قذر

13 كانون2 2017

أحمد علي الاحمدي ...

حتى لا يتوجهوا نحو الجنة الوهمية

حتى لا يتوجهوا نحو الجنة الوهمية

01 كانون2 2017

أحمد علي الاحمدي ...

الزيارة !!

الزيارة !!

25 كانون1 2016

أحمد علي الاحمدي ...

علمنا هويتنا ونشيدنا الوطني سيادتنا

علمنا هويتنا ونشيدنا الوطني سيادتنا

20 كانون1 2016

أحمد علي الاحمدي ...

الحراك الثوري الجنوبي .. نشوءه وأهدافه

الحراك الثوري الجنوبي .. نشوءه وأهدافه

18 تشرين1 2016

احمد علي الاحمدي ...

قدموا عصارة شبابهم فاعتصروا

قدموا عصارة شبابهم فاعتصروا

10 أيلول 2016

احمد علي الاحمدي ...

نسيت معنى المدير العام ؟

نسيت معنى المدير العام ؟

04 أيلول 2016

ِ ِاحمد علي الاحمدي...

الثعبان الإيراني الميت والسعوديون

الثعبان الإيراني الميت والسعوديون

21 آب 2016

احمد علي الاحمدي ...

من صفات الإنسان الحضرمي في المهجر

من صفات الإنسان الحضرمي في المهجر

16 آب 2016

احمد علي الاحمدي ...

بوادر حرب البسوس المنذرة على السعودية

بوادر حرب البسوس المنذرة على السعودية

30 تموز 2016

احمد علي الاحمدي ...

هذه رسالتهم فماذا نحن فاعلون ؟

هذه رسالتهم فماذا نحن فاعلون ؟

13 تموز 2016

احمد علي الأحمدي ...

ألم تسمعوا بهذا  ؟

ألم تسمعوا بهذا ؟

10 تموز 2016

احمد علي الاحمدي ...

Template Settings

Color

For each color, the params below will give default values
Green red Oranges blue crimson

Body

Background Color
Text Color

Header

Background Color
Background Image

Spotlight4

Background Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction