الأحد, 12 آذار/مارس 2017 21:00

في الشحر رجال تحدوا الإعاقة (1)

قيم الموضوع
(1 تصويت)

نقدّم في المكلا الآن تباعاً .. سلسلةفي الشحر رجال تحدوا الإعاقة ) للتربوي والاعلامي والشاعر الاستاذ عبدالرحمن بامطرف ، وهي سلسلة استطلاعية ، وتحقيق وثائقي لأشخاص تحدوا عبارة " المعاق " للانغماس بجد واجتهاد ونجاح في ثنايا المجتمع .

 

 

المكلاالآن/  خـاص

 
 
 
 
يقال أنّ العقل السليم في الجسم السليم ، و لكن قراءة حياة بعض الرجال الذين عاشوا بيننا سنوات طويلة حتى توفاهم الله برحمته ، ولازال البعض منهم يعيش أطال الله في أعمارهم قد تخالف هذه المقولة ، فالكثير منهم لم يكونوا بأجساد معافاة تماما و الكثير منهم أيضا كانوا مكفوفي الأعين أو من ذوي الاحتياجات الخاصة  .
 
 
 
ولكن كل هذا لم يمنعهم من المضي قدماً في الحياة  فوجدناهم رغم ذلك إنخرطوا في المجتمع وعملوا بجد كلٍ     حسب قدرته فكان فيهم  المعاق الذي يعلّم  الصغار  والمهندس الشاطر  ، والبائع المتجول والأعمى  الذي يوزع الرسائل و يوزع إسطوانات الغاز ، وعازف الناي المبدع ، والصياد المغامر ، والسائق الماهر ، والممثل المحبوب والموظف النزيه ، وصاحب المقهى النشيط وغيرهم .
 
 
 
وبهذه الأعمال الشريفة  أستطاعوا أن يعيلوا انفسهم  وأهلهم وتزوجوا وأعالوا أسرهم وتركوا من بعدهم ذرية نافعة  ليثبتوا لنا جميعا أن الإعاقة ما هي إلا إعاقة الفكر و الروح   .
 
 
هذه شخصيات شحرية خاضت معترك الحياة لتحيا بعزة وكرامة رغم إعاقتها التي لم تقف حاجزاً أمامها لتعيقها عن ممارسة حياتها الطبيعية ، ساعدهم في ذلك المجتمع الذي يحترم ويقدر أمثالهم ولم ولن ينساهم أبداً .
 
 
 
وهي ممن قال فيهم ربنا عز وجل ( لايسألون الناس إلحافاً ) وهي  أيضاً إن صح التعبير ممتثلة  لقول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم (( اليد العليا خير ٌ وأحب إلى الله من اليد السفلى ))  .
 
 
 
فمن حق ذويهم ومجتمعهم أن يفخر  بهم ومن حق هؤلاء الرجال أن يخلدوا في ذاكرة الأجيال ليكونوا نبراساً يقتدى به في العزيمة والصبر والإمتثال لما قدره الله.
 
 
 
نلتقي اليوم مع أحد هؤلاء الرجال .. مع الموظف النزية والنشيط " أنيس برك عمير " الملقب (خُبره)
 
 
 
ولد في الشحر بحافة المحضار عام 1960م ، أصيب بشلل الأطفال عندما كان في  الخامسة من عمره عالجه والده عند المعالج بالطب العربي السيد عبدالله بن عبدالرحمن بن الشيخ أبوبكر القاطن بحافة المجورة حتى تحسنت حالته بفضل الله إلى ماهي عليه اليوم وظل يحمل من هذا الشلل إعاقة في الجسم والأطراف السفلية جعلته يمشي بصعوبة ..
 
 
 
يملك أنيس عزيمة وهمة قوية ورضا بما قدره الله له جعله دائم الإبتسام والمرح ، لا يخلوا الحديث معه من النكته والضحك  لاتتوفر عزيمته في كثير من الإصحاء جعلته يشارك أقرانه الصغار في كل ألعابهم الطفولية ، ومنها كرة القدم حيث كان ضمن فريق الحافة " كحارس مرمى " .. استطاع أن يسوق الدراجة الهوائية بمهارة ثم أنتقل في السنوات الأخيرة لإستخدام التكتك في مشاويره  .
 
 
 
إلتحق بالمدرسة وبذل جهد مضني ذهاباً وإياباً على مدى12 عاماً ليحصل بعدها على الشهادة الثانوية عام1980م .
 
توظف بعد التخرج في مؤسسة الكهرباء 1981م محصل إيرادات واستمر في عمله مثال للموظف المثابر والنزيه حتى تقاعد بعد إكماله 35عاماً القانونية في العام الماضي 2016م  .
 
 
متزوج منذ عام 2001م  .
 
 
قام برحلات كثيرة داخل الوطن من عدن إلى سيحوت مع الأصدقاء وزملاء العمل  زار صنعاء وسافر إلى السعودية للعمرة عام 1990م  .
 
 
 
 لأنيس نشاطات إجتماعية متنوعة ، فقد كان المسؤول المالي لحافة المحضار لمدة 8 سنوات 2001-2009  وترأس فريق الثقافة الرياضي في مشواره الكروي مدة 5 سنوات ، له علاقات طيبة مع الجميع وله كثير من الأصدقاء حصل عليهم بدماثة خلقه خلال سنوات عمره (57)
 
 
 
كان لي الشرف بالتعرف عليه منذ استقراري في الشحر عام 94م  وجمعتني به جلسات متعددة لاتنسى وهموم وطن
مشتركة لازال يحملها في قلبه الطيب .. أطال الله في عمره وزاده صحة وعافية.
 
بقلم 
عبدالرحمن فرج بامطرف
 
قراءة 507 مرات

تابعنا في:

Template Settings

Color

For each color, the params below will give default values
Green red Oranges blue crimson

Body

Background Color
Text Color

Header

Background Color
Background Image

Spotlight4

Background Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction